سبع وعشرون عاماً وعيون الربيع تلمع ذكاءً وسعادة .

سبع وعشرون عاماً وعيون الربيع تلمع ذكاءً وسعادة .

سبع وعشرون عاماً وهذا القلب الطيب يضمه بحنان وابتسامة الرضا والأمل تعلو محياه .

هذا وقد احتفل أصدقاء الربيع بعيد ميلاده الحبيب في مركزي الأطفال والشباب

للربيع وعائلته الكريمة والكبيرة كل الأمنيات الطيبة والجميلة .

لكم محبتنا وأملنا الدائم بالأفضل

رعاكم الله وأدام المحبة التي تجمعنا .