نسبة انتشار التوحد

تقدر نسبة انتشار التوحد الشديد ب (5) من كل عشرة ألاف مولود بينما تتراوح نسبة انتشار التوحد بجميع درجاته بين ( 5- 15) من كل عشرة ألاف.

واضطرابات الطيف التوحدي أكثر شيوعا بين الذكور منها بين الإناث حيث أن ثمة أربعة ذكور لديهم هذا الاضطراب مقابل كل أنثى. وخلافا لما يعتقده كثيرون، ليس هناك زيادة في نسبة حدوث التوحد فالزيادة في عدد الحالات التي يتم رصدها وتسجيلها ناتج عن تطور أساليب التشخيص وتغير معاييره مؤخرا.